الاصحاح رقم 29 من سفر اخبار الايام أول - عهد قديم

29 :1 و قال داود الملك لكل المجمع ان سليمان ابني الذي وحده اختاره الله انما هو صغير و غض و العمل عظيم لان الهيكل ليس لانسان بل للرب الاله

29 :2 و انا بكل قوتي هيات لبيت الهي الذهب لما هو من ذهب و الفضة لما هو من فضة و النحاس لما هو من نحاس و الحديد لما هو من حديد و الخشب لما هو من خشب و حجارة الجزع و حجارة للترصيع و حجارة كحلاء و رقماء و كل حجارة كريمة و حجارة الرخام بكثرة

29 :3 و ايضا لاني قد سررت ببيت الهي لي خاصة من ذهب و فضة قد دفعتها لبيت الهي فوق جميع ما هياته لبيت القدس

29 :4 ثلاثة الاف وزنة ذهب من ذهب اوفير و سبعة الاف وزنة فضة مصفاة لاجل تغشية حيطان البيوت

29 :5 الذهب للذهب و الفضة للفضة و لكل عمل بيد ارباب الصنائع فمن ينتدب اليوم لملء يده للرب

29 :6 فانتدب رؤساء الاباء و رؤساء اسباط اسرائيل و رؤساء الالوف و المئات و رؤساء اشغال الملك

29 :7 و اعطوا لخدمة بيت الله خمسة الاف وزنة و عشرة الاف درهم من الذهب و عشرة الاف وزنة من الفضة و ثمانية عشر الف وزنة من النحاس و مئة الف وزنة من الحديد

29 :8 و من وجد عنده حجارة اعطاها لخزينة بيت الرب عن يد يحيئيل الجرشوني

29 :9 و فرح الشعب بانتدابهم لانهم بقلب كامل انتدبوا للرب و داود الملك ايضا فرح فرحا عظيما

29 :10 و بارك داود الرب امام كل الجماعة و قال داود مبارك انت ايها الرب اله اسرائيل ابينا من الازل و الى الابد

29 :11 لك يا رب العظمة و الجبروت و الجلال و البهاء و المجد لان لك كل ما في السماء و الارض لك يا رب الملك و قد ارتفعت راسا على الجميع

29 :12 و الغنى و الكرامة من لدنك و ان تتسلط على الجميع و بيدك القوة و الجبروت و بيدك تعظيم و تشديد الجميع

29 :13 و الان يا الهنا نحمدك و نسبح اسمك الجليل

29 :14 و لكن من انا و من هو شعبي حتى نستطيع ان ننتدب هكذا لان منك الجميع و من يدك اعطيناك

29 :15 لاننا نحن غرباء امامك نزلاء مثل كل ابائنا ايامنا كالظل على الارض و ليس رجاء

29 :16 ايها الرب الهنا كل هذه الثروة التي هياناها لنبني لك بيتا لاسم قدسك انما هي من يدك و لك الكل

29 :17 و قد علمت يا الهي انك انت تمتحن القلوب و تسر بالاستقامة انا باستقامة قلبي انتدبت بكل هذه و الان شعبك الموجود هنا رايته بفرح ينتدب لك

29 :18 يا رب اله ابراهيم و اسحق و اسرائيل ابائنا احفظ هذه الى الابد في تصور افكار قلوب شعبك و اعد قلوبهم نحوك

29 :19 و اما سليمان ابني فاعطه قلبا كاملا ليحفظ وصاياك شهاداتك و فرائضك و ليعمل الجميع و ليبني الهيكل الذي هيات له

29 :20 ثم قال داود لكل الجماعة باركوا الرب الهكم فبارك كل الجماعة الرب اله ابائهم و خروا و سجدوا للرب و للملك

29 :21 و ذبحوا للرب ذبائح و اصعدوا محرقات للرب في غد ذلك اليوم الف ثور و الف كبش و الف خروف مع سكائبها و ذبائح كثيرة لكل اسرائيل

29 :22 و اكلوا و شربوا امام الرب في ذلك اليوم بفرح عظيم و ملكوا ثانية سليمان بن داود و مسحوه للرب رئيسا و صادوق كاهنا

29 :23 و جلس سليمان على كرسي الرب ملكا مكان داود ابيه و نجح و اطاعه كل اسرائيل

29 :24 و جميع الرؤساء و الابطال و جميع اولاد الملك داود ايضا خضعوا لسليمان الملك

29 :25 و عظم الرب سليمان جدا في اعين جميع اسرائيل و جعل عليه جلالا ملكيا لم يكن على ملك قبله في اسرائيل

29 :26 و داود بن يسى ملك على كل اسرائيل

29 :27 و الزمان الذي ملك فيه على اسرائيل اربعون سنة ملك سبع سنين في حبرون و ملك ثلاثا و ثلاثين سنة في اورشليم

29 :28 و مات بشيبة صالحة و قد شبع اياما و غنى و كرامة و ملك سليمان ابنه مكانه

29 :29 و امور داود الملك الاولى و الاخيرة هي مكتوبة في اخبار صموئيل الرائي و اخبار ناثان النبي و اخبار جاد الرائي

29 :30 مع كل ملكه و جبروته و الاوقات التي عبرت عليه و على اسرائيل و على كل ممالك الاروض