الاصحاح رقم 11 من سفر ملوك ثاني - عهد قديم

11 :1 فلما رات عثليا ام اخزيا ان ابنها قد مات قامت فابادت جميع النسل الملكي

11 :2 فاخذت يهوشبع بنت الملك يورام اخت اخزيا يواش بن اخزيا و سرقته من وسط بني الملك الذين قتلوا هو و مرضعته من مخدع السرير و خباوه من وجه عثليا فلم يقتل

11 :3 و كان معها في بيت الرب مختبا ست سنين و عثليا مالكة على الارض

11 :4 و في السنة السابعة ارسل يهوياداع فاخذ رؤساء مئات الجلادين و السعاة و ادخلهم اليه الى بيت الرب و قطع معهم عهدا و استحلفهم في بيت الرب و اراهم ابن الملك

11 :5 و امرهم قائلا هذا ما تفعلونه الثلث منكم الذين يدخلون في السبت يحرسون حراسة بيت الملك

11 :6 و الثلث على باب سور و الثلث على الباب وراء السعاة فتحرسون حراسة البيت للصد

11 :7 و الفرقتان منكم جميع الخارجين في السبت يحرسون حراسة بيت الرب حول الملك

11 :8 و تحيطون بالملك حواليه كل واحد سلاحه بيده و من دخل الصفوف يقتل و كونوا مع الملك في خروجه و دخوله

11 :9 ففعل رؤساء المئات حسب كل ما امر به يهوياداع الكاهن و اخذوا كل واحد رجاله الداخلين في السبت مع الخارجين في السبت و جاءوا الى يهوياداع الكاهن

11 :10 فاعطى الكاهن لرؤساء المئات الحراب و الاتراس التي للملك داود التي في بيت الرب

11 :11 و وقف السعاة كل واحد سلاحه بيده من جانب البيت الايمن الى جانب البيت الايسر حول المذبح و البيت حول الملك مستديرين

11 :12 و اخرج ابن الملك و وضع عليه التاج و اعطاه الشهادة فملكوه و مسحوه و صفقوا و قالوا ليحي الملك

11 :13 و لما سمعت عثليا صوت السعاة و الشعب دخلت الى الشعب الى بيت الرب

11 :14 و نظرت و اذا الملك واقف على المنبر حسب العادة و الرؤساء و نافخوا الابواق بجانب الملك و كل شعب الارض يفرحون و يضربون بالابواق فشقت عثليا ثيابها و صرخت خيانة خيانة

11 :15 فامر يهوياداع الكاهن رؤساء المئات قواد الجيش و قال لهم اخرجوها الى خارج الصفوف و الذي يتبعها اقتلوه بالسيف لان الكاهن قال لا تقتل في بيت الرب

11 :16 فالقوا عليها الايادي و مضت في طريق مدخل الخيل الى بيت الملك و قتلت هناك

11 :17 و قطع يهوياداع عهدا بين الرب و بين الملك و الشعب ليكونوا شعبا للرب و بين الملك و الشعب

11 :18 و دخل جميع شعب الارض الى بيت البعل و هدموا مذابحه و كسروا تماثيله تماما و قتلوا متان كاهن البعل امام المذابح و جعل الكاهن نظارا على بيت الرب

11 :19 و اخذ رؤساء المئات و الجلادين و السعاة و كل شعب الارض فانزلوا الملك من بيت الرب و اتوا في طريق باب السعاة الى بيت الملك فجلس على كرسي الملوك

11 :20 و فرح جميع شعب الارض و استراحت المدينة و قتلوا عثليا بالسيف عند بيت الملك

11 :21 كان يهواش ابن سبع سنين حين ملك