الاصحاح رقم 9 من سفر ملوك أول - عهد قديم

9 :1 و كان لما اكمل سليمان بناء بيت الرب و بيت الملك و كل مرغوب سليمان الذي سر ان يعمل

9 :2 ان الرب تراءى لسليمان ثانية كما تراءى له في جبعون

9 :3 و قال له الرب قد سمعت صلاتك و تضرعك الذي تضرعت به امامي قدست هذا البيت الذي بنيته لاجل وضع اسمي فيه الى الابد و تكون عيناي و قلبي هناك كل الايام

9 :4 و انت ان سلكت امامي كما سلك داود ابوك بسلامة قلب و استقامة و عملت حسب كل ما اوصيتك و حفظت فرائضي و احكامي

9 :5 فاني اقيم كرسي ملكك عن اسرائيل الى الابد كما كلمت داود اباك قائلا لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل

9 :6 ان كنتم تنقلبون انتم او ابناؤكم من ورائي و لا تحفظون وصاياي فرائضي التي جعلتها امامكم بل تذهبون و تعبدون الهة اخرى و تسجدون لها

9 :7 فاني اقطع اسرائيل عن وجه الارض التي اعطيتهم اياها و البيت الذي قدسته لاسمي انفيه من امامي و يكون اسرائيل مثلا و هزاة في جميع الشعوب

9 :8 و هذا البيت يكون عبرة كل من يمر عليه يتعجب و يصفر و يقولون لماذا عمل الرب هكذا لهذه الارض و لهذا البيت

9 :9 فيقولون من اجل انهم تركوا الرب الههم الذي اخرج اباءهم من ارض مصر و تمسكوا بالهة اخرى و سجدوا لها و عبدوها لذلك جلب الرب عليهم كل هذا الشر

9 :10 و بعد نهاية عشرين سنة بعدما بني سليمان البيتين بيت الرب و بيت الملك

9 :11 و كان حيرام ملك صور قد ساعف سليمان بخشب ارز و خشب سرو و ذهب حسب كل مسرته اعطى حينئذ الملك سليمان حيرام عشرين مدينة في ارض الجليل

9 :12 فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي اعطاه اياها سليمان فلم تحسن في عينيه

9 :13 فقال ما هذه المدن التي اعطيتني يا اخي و دعاها ارض كابول الى هذا اليوم

9 :14 و ارسل حيرام للملك مئة و عشرين وزنة ذهب

9 :15 و هذا هو سبب التسخير الذي جعله الملك سليمان لبناء بيت الرب و بيته و القلعة و سور اورشليم و حاصور و مجدو و جازر

9 :16 صعد فرعون ملك مصر و اخذ جازر و احرقها بالنار و قتل الكنعانيين الساكنين في المدينة و اعطاها مهرا لابنته امراة سليمان

9 :17 و بنى سليمان جازر و بيت حورون السفلى

9 :18 و بعلة و تدمر في البرية في الارض

9 :19 و جميع مدن المخازن التي كانت لسليمان و مدن المركبات و مدن الفرسان و مرغوب سليمان الذي رغب ان يبنيه في اورشليم و في لبنان و في كل ارض سلطنته

9 :20 جميع الشعب الباقين من الاموريين و الحثيين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين الذين ليسوا من بني اسرائيل

9 :21 ابناؤهم الذين بقوا بعدهم في الارض الذين لم يقدر بنو اسرائيل ان يحرموهم جعل عليهم سليمان تسخير عبيد الى هذا اليوم

9 :22 و اما بنو اسرائيل فلم يجعل سليمان منهم عبيدا لانهم رجال القتال و خدامه و امراؤه و ثوالثه و رؤساء مركباته و فرسانه

9 :23 هؤلاء رؤساء الموكلين على اعمال سليمان خمس مئة و خمسون الذين كانوا يتسلطون على الشعب العاملين العمل

9 :24 و لكن بنت فرعون صعدت من مدينة داود الى بيتها الذي بناه لها حينئذ بنى القلعة

9 :25 و كان سليمان يصعد ثلاث مرات في السنة محرقات و ذبائح سلامة على المذبح الذي بناه للرب و كان يوقد على الذي امام الرب و اكمل البيت

9 :26 و عمل الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب ايلة على شاطئ بحر سوف في ارض ادوم

9 :27 فارسل حيرام في السفن عبيده النواتي العارفين بالبحر مع عبيد سليمان

9 :28 فاتوا الى اوفير و اخذوا من هناك ذهبا اربع مئة وزنة و عشرين وزنة و اتوا بها الى الملك سليمان