الاصحاح رقم 12 من سفر ملوك أول - عهد قديم

12 :1 و ذهب رحبعام الى شكيم لانه جاء الى شكيم جميع اسرائيل ليملكوه

12 :2 و لما سمع يربعام بن نباط و هو بعد في مصر لانه هرب من وجه سليمان الملك و اقام يربعام في مصر

12 :3 و ارسلوا فدعوه اتى يربعام و كل جماعة اسرائيل و كلموا رحبعام قائلين

12 :4 ان اباك قسى نيرنا و اما انت فخفف الان من عبودية ابيك القاسية و من نيره الثقيل الذي جعله علينا فنخدمك

12 :5 فقال لهم اذهبوا الى ثلاثة ايام ايضا ثم ارجعوا الي فذهب الشعب

12 :6 فاستشار الملك رحبعام الشيوخ الذين كانوا يقفون امام سليمان ابيه و هو حي قائلا كيف تشيرون ان ارد جوابا الى هذا الشعب

12 :7 فكلموه قائلين ان صرت اليوم عبدا لهذا الشعب و خدمتهم و احببتهم و كلمتهم كلاما حسنا يكونون لك عبيدا كل الايام

12 :8 فترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه و استشار الاحداث الذين نشاوا معه و وقفوا امامه

12 :9 و قال لهم بماذا تشيرون انتم فنرد جوابا على هذا الشعب الذين كلموني قائلين خفف من النير الذي جعله علينا ابوك

12 :10 فكلمه الاحداث الذين نشاوا معه قائلين هكذا تقول لهذا الشعب الذين كلموك قائلين ان اباك ثقل نيرنا و اما انت فخفف من نيرنا هكذا تقول لهم ان خنصري اغلظ من متني ابي

12 :11 و الان ابي حملكم نيرا ثقيلا و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب

12 :12 فجاء يربعام و جميع الشعب الى رحبعام في اليوم الثالث كما تكلم الملك قائلا ارجعوا الي في اليوم الثالث

12 :13 فاجاب الملك الشعب بقساوة و ترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه

12 :14 و كلمهم حسب مشورة الاحداث قائلا ابي ثقل نيركم و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب

12 :15 و لم يسمع الملك للشعب لان السبب كان من قبل الرب ليقيم كلامه الذي تكلم به الرب عن يد اخيا الشيلوني الى يربعام بن نباط

12 :16 فلما راى كل اسرائيل ان الملك لم يسمع لهم رد الشعب جوابا على الملك قائلين اي قسم لنا في داود و لا نصيب لنا في ابن يسى الى خيامك يا اسرائيل الان انظر الى بيتك يا داود و ذهب اسرائيل الى خيامهم

12 :17 و اما بنو اسرائيل الساكنون في مدن يهوذا فملك عليهم رحبعام

12 :18 ثم ارسل الملك رحبعام ادورام الذي على التسخير فرجمه جميع اسرائيل بالحجارة فمات فبادر الملك رحبعام و صعد الى المركبة ليهرب الى اورشليم

12 :19 فعصى اسرائيل على بيت داود الى هذا اليوم

12 :20 و لما سمع جميع اسرائيل بان يربعام قد رجع ارسلوا فدعوه الى الجماعة و ملكوه على جميع اسرائيل لم يتبع بيت داود الا سبط يهوذا وحده

12 :21 و لما جاء رحبعام الى اورشليم جمع كل بيت يهوذا و سبط بنيامين مئة و ثمانين الف مختار محارب ليحاربوا بيت اسرائيل و يردوا المملكة لرحبعام بن سليمان

12 :22 و كان كلام الله الى شمعيا رجل الله قائلا

12 :23 كلم رحبعام بن سليمان ملك يهوذا و كل بيت يهوذا و بنيامين و بقية الشعب قائلا

12 :24 هكذا قال الرب لا تصعدوا و لا تحاربوا اخوتكم بني اسرائيل ارجعوا كل واحد الى بيته لان من عندي هذا الامر فسمعوا لكلام الرب و رجعوا لينطلقوا حسب قول الرب

12 :25 و بنى يربعام شكيم في جبل افرايم و سكن بها ثم خرج من هناك و بنى فنوئيل

12 :26 و قال يربعام في قلبه الان ترجع المملكة الى بيت داود

12 :27 ان صعد هذا الشعب ليقربوا ذبائح في بيت الرب في اورشليم يرجع قلب هذا الشعب الى سيدهم الى رحبعام ملك يهوذا و يقتلوني و يرجعوا الى رحبعام ملك يهوذا

12 :28 فاستشار الملك و عمل عجلي ذهب و قال لهم كثير عليكم ان تصعدوا الى اورشليم هوذا الهتك يا اسرائيل الذين اصعدوك من ارض مصر

12 :29 و وضع واحدا في بيت ايل و جعل الاخر في دان

12 :30 و كان هذا الامر خطية و كان الشعب يذهبون الى امام احدهما حتى الى دان

12 :31 و بنى بيت المرتفعات و صير كهنة من اطراف الشعب لم يكونوا من بني لاوي

12 :32 و عمل يربعام عيدا في الشهر الثامن في اليوم الخامس عشر من الشهر كالعيد الذي في يهوذا و اصعد على المذبح هكذا فعل في بيت ايل بذبحه للعجلين اللذين عملهما و اوقف في بيت ايل كهنة المرتفعات التي عملها

12 :33 و اصعد على المذبح الذي عمل في بيت ايل في اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن في الشهر الذي ابتدعه من قلبه فعمل عيدا لبني اسرائيل و صعد على المذبح ليوقد