الاصحاح رقم 8 من سفر صموئيل ثاني - عهد قديم

8 :1 و بعد ذلك ضرب داود الفلسطينيين و ذللهم و اخذ داود زمام القصبة من يد الفلسطينيين

8 :2 و ضرب الموابيين و قاسهم بالحبل اضجعهم على الارض فقاس بحبلين للقتل و بحبل للاستحياء و صار الموابيون عبيدا لداود يقدمون هدايا

8 :3 و ضرب داود هدد عزر بن رحوب ملك صوبة حين ذهب ليرد سلطته عند نهر الفرات

8 :4 فاخذ داود منه الفا و سبع مئة فارس و عشرين الف راجل و عرقب داود جميع خيل المركبات و ابقى منها مئة مركبة

8 :5 فجاء ارام دمشق لنجدة هدد عزر ملك صوبة فضرب داود من ارام اثنين و عشرين الف رجل

8 :6 و جعل داود محافظين في ارام دمشق و صار الاراميون لداود عبيدا يقدمون هدايا و كان الرب يخلص داود حيثما توجه

8 :7 و اخذ داود اتراس الذهب التي كانت على عبيد هدد عزر و اتى بها الى اورشليم

8 :8 و من باطح و من بيروثاي مدينتي هدد عزر اخذ الملك داود نحاسا كثيرا جدا

8 :9 و سمع توعي ملك حماة ان داود قد ضرب كل جيش هدد عزر

8 :10 فارسل توعي يورام ابنه الى الملك داود ليسال عن سلامته و يباركه لانه حارب هدد عزر و ضربه لان هدد عزر كانت له حروب مع توعي و كان بيده انية فضة و انية ذهب و انية نحاس

8 :11 و هذه ايضا قدسها الملك داود للرب مع الفضة و الذهب الذي قدسه من جميع الشعوب الذين اخضعهم

8 :12 من ارام و من مواب و من بني عمون و من الفلسطينيين و من عماليق و من غنيمة هدد عزر بن رحوب ملك صوبة

8 :13 و نصب داود تذكارا عند رجوعه من ضربه ثمانية عشر الفا من ارام في وادي الملح

8 :14 و جعل في ادوم محافظين وضع محافظين في ادوم كلها و كان جميع الادوميين عبيدا لداود و كان الرب يخلص داود حيثما توجه

8 :15 و ملك داود على جميع اسرائيل و كان داود يجري قضاء و عدلا لكل شعبه

8 :16 و كان يواب ابن صروية على الجيش و يهوشافاط بن اخيلود مسجلا

8 :17 و صادوق بن اخيطوب و اخيمالك بن ابياثار كاهنين و سرايا كاتبا

8 :18 و بناياهو بن يهوياداع على الجلادين و السعاة و بنو داود كانوا كهنة