الاصحاح رقم 7 من سفر صموئيل ثاني - عهد قديم

7 :1 و كان لما سكن الملك في بيته و اراحه الرب من كل الجهات من جميع اعدائه

7 :2 ان الملك قال لناثان النبي انظر اني ساكن في بيت من ارز و تابوت الله ساكن داخل الشقق

7 :3 فقال ناثان للملك اذهب افعل كل ما بقلبك لان الرب معك

7 :4 و في تلك الليلة كان كلام الرب الى ناثان قائلا

7 :5 اذهب و قل لعبدي داود هكذا قال الرب اانت تبني لي بيتا لسكناي

7 :6 لاني لم اسكن في بيت منذ يوم اصعدت بني اسرائيل من مصر الى هذا اليوم بل كنت اسير في خيمة و في مسكن

7 :7 في كل ما سرت مع جميع بني اسرائيل هل تكلمت بكلمة الى احد قضاة اسرائيل الذين امرتهم ان يرعوا شعبي اسرائيل قائلا لماذا لم تبنوا لي بيتا من الارز

7 :8 و الان فهكذا تقول لعبدي داود هكذا قال رب الجنود انا اخذتك من المربض من وراء الغنم لتكون رئيسا على شعبي اسرائيل

7 :9 و كنت معك حيثما توجهت و قرضت جميع اعدائك من امامك و عملت لك اسما عظيما كاسم العظماء الذين في الارض

7 :10 و عينت مكانا لشعبي اسرائيل و غرسته فسكن في مكانه و لا يضطرب بعد و لا يعود بنو الاثم يذللونه كما في الاول

7 :11 و منذ يوم اقمت فيه قضاة على شعبي اسرائيل و قد ارحتك من جميع اعدائك و الرب يخبرك ان الرب يصنع لك بيتا

7 :12 متى كملت ايامك و اضطجعت مع ابائك اقيم بعدك نسلك الذي يخرج من احشائك و اثبت مملكته

7 :13 هو يبني بيتا لاسمي و انا اثبت كرسي مملكته الى الابد

7 :14 انا اكون له ابا و هو يكون لي ابنا ان تعوج اؤدبه بقضيب الناس و بضربات بني ادم

7 :15 و لكن رحمتي لا تنزع منه كما نزعتها من شاول الذي ازلته من امامك

7 :16 و يامن بيتك و مملكتك الى الابد امامك كرسيك يكون ثابتا الى الابد

7 :17 فحسب جميع هذا الكلام و حسب كل هذه الرؤيا كذلك كلم ناثان داود

7 :18 فدخل الملك داود و جلس امام الرب و قال من انا يا سيدي الرب و ما هو بيتي حتى اوصلتني الى ههنا

7 :19 و قل هذا ايضا في عينيك يا سيدي الرب فتكلمت ايضا من جهة بيت عبدك الى زمان طويل و هذه عادة الانسان يا سيدي الرب

7 :20 و بماذا يعود داود يكلمك و انت قد عرفت عبدك يا سيدي الرب

7 :21 فمن اجل كلمتك و حسب قلبك فعلت هذه العظائم كلها لتعرف عبدك

7 :22 لذلك قد عظمت ايها الرب الاله لانه ليس مثلك و ليس اله غيرك حسب كل ما سمعناه باذاننا

7 :23 و اية امة على الارض مثل شعبك اسرائيل الذي سار الله ليفتديه لنفسه شعبا و يجعل له اسما و يعمل لكم العظائم و التخاويف لارضك امام شعبك الذي افتديته لنفسك من مصر من الشعوب و الهتهم

7 :24 و ثبت لنفسك شعبك اسرائيل شعبا لنفسك الى الابد و انت يا رب صرت لهم الها

7 :25 و الان ايها الرب الاله اقم الى الابد الكلام الذي تكلمت به عن عبدك و عن بيته و افعل كما نطقت

7 :26 و ليتعظم اسمك الى الابد فيقال رب الجنود اله على اسرائيل و ليكن بيت عبدك داود ثابتا امامك

7 :27 لانك انت يا رب الجنود اله اسرائيل قد اعلنت لعبدك قائلا اني ابني لك بيتا لذلك وجد عبدك في قلبه ان يصلي لك هذه الصلاة

7 :28 و الان يا سيدي الرب انت هو الله و كلامك هو حق و قد كلمت عبدك بهذا الخير

7 :29 فالان ارتض و بارك بيت عبدك ليكون الى الابد امامك لانك انت يا سيدي الرب قد تكلمت فليبارك بيت عبدك ببركتك الى الابد