الاصحاح رقم 8 من سفر صموئيل أول - عهد قديم

8 :1 و كان لما شاخ صموئيل انه جعل بنيه قضاة لاسرائيل

8 :2 و كان اسم ابنه البكر يوئيل و اسم ثانيه ابيا كانا قاضيين في بئر سبع

8 :3 و لم يسلك ابناه في طريقه بل مالا وراء المكسب و اخذا رشوة و عوجا القضاء

8 :4 فاجتمع كل شيوخ اسرائيل و جاءوا الى صموئيل الى الرامة

8 :5 و قالوا له هوذا انت قد شخت و ابناك لم يسيرا في طريقك فالان اجعل لنا ملكا يقضي لنا كسائر الشعوب

8 :6 فساء الامر في عيني صموئيل اذ قالوا اعطنا ملكا يقضي لنا و صلى صموئيل الى الرب

8 :7 فقال الرب لصموئيل اسمع لصوت الشعب في كل ما يقولون لك لانهم لم يرفضوك انت بل اياي رفضوا حتى لا املك عليهم

8 :8 حسب كل اعمالهم التي عملوا من يوم اصعدتهم من مصر الى هذا اليوم و تركوني و عبدوا الهة اخرى هكذا هم عاملون بك ايضا

8 :9 فالان اسمع لصوتهم و لكن اشهدن عليهم و اخبرهم بقضاء الملك الذي يملك عليهم

8 :10 فكلم صموئيل الشعب الذين طلبوا منه ملكا بجميع كلام الرب

8 :11 و قال هذا يكون قضاء الملك الذي يملك عليكم ياخذ بنيكم و يجعلهم لنفسه لمراكبه و فرسانه فيركضون امام مراكبه

8 :12 و يجعل لنفسه رؤساء الوف و رؤساء خماسين فيحرثون حراثته و يحصدون حصاده و يعملون عدة حربه و ادوات مراكبه

8 :13 و ياخذ بناتكم عطارات و طباخات و خبازات

8 :14 و ياخذ حقولكم و كرومكم و زيتونكم اجودها و يعطيها لعبيده

8 :15 و يعشر زروعكم و كرومكم و يعطي لخصيانه و عبيده

8 :16 و ياخذ عبيدكم و جواريكم و شبانكم الحسان و حميركم و يستعملهم لشغله

8 :17 و يعشر غنمكم و انتم تكونون له عبيدا

8 :18 فتصرخون في ذلك اليوم من وجه ملككم الذي اخترتموه لانفسكم فلا يستجيب لكم الرب في ذلك اليوم

8 :19 فابى الشعب ان يسمعوا لصوت صموئيل و قالوا لا بل يكون علينا ملك

8 :20 فنكون نحن ايضا مثل سائر الشعوب و يقضي لنا ملكنا و يخرج امامنا و يحارب حروبنا

8 :21 فسمع صموئيل كل كلام الشعب و تكلم به في اذني الرب

8 :22 فقال الرب لصموئيل اسمع لصوتهم و ملك عليهم ملكا فقال صموئيل لرجال اسرائيل اذهبوا كل واحد الى مدينته