الاصحاح رقم 21 من سفر صموئيل أول - عهد قديم

21 :1 فجاء داود الى نوب الى اخيمالك الكاهن فاضطرب اخيمالك عند لقاء داود و قال له لماذا انت وحدك و ليس معك احد

21 :2 فقال داود لاخيمالك الكاهن ان الملك امرني بشيء و قال لي لا يعلم احد شيئا من الامر الذي ارسلتك فيه و امرتك به و اما الغلمان فقد عينت لهم الموضع الفلاني و الفلاني

21 :3 و الان فماذا يوجد تحت يدك اعط خمس خبزات في يدي او الموجود

21 :4 فاجاب الكاهن داود و قال لا يوجد خبز محلل تحت يدي و لكن يوجد خبز مقدس اذا كان الغلمان قد حفظوا انفسهم لا سيما من النساء

21 :5 فاجاب داود الكاهن و قال له ان النساء قد منعت عنا منذ امس و ما قبله عند خروجي و امتعة الغلمان مقدسة و هو على نوع محلل و اليوم ايضا يتقدس بالانية

21 :6 فاعطاه الكاهن المقدس لانه لم يكن هناك خبز الا خبز الوجوه المرفوع من امام الرب لكي يوضع خبز سخن في يوم اخذه

21 :7 و كان هناك رجل من عبيد شاول في ذلك اليوم محصورا امام الرب اسمه دواغ الادومي رئيس رعاة شاول

21 :8 و قال داود لاخيمالك افما يوجد هنا تحت يدك رمح او سيف لاني لم اخذ بيدي سيفي و لا سلاحي لان امر الملك كان معجلا

21 :9 فقال الكاهن ان سيف جليات الفلسطيني الذي قتلته في وادي البطم ها هو ملفوف في ثوب خلف الافود فان شئت ان تاخذه فخذه لانه ليس اخر سواه هنا فقال داود لا يوجد مثله اعطني اياه

21 :10 و قام داود و هرب في ذلك اليوم من امام شاول و جاء الى اخيش ملك جت

21 :11 فقال عبيد اخيش له اليس هذا داود ملك الارض اليس لهذا كن يغنين في الرقص قائلات ضرب شاول الوفه و داود ربواته

21 :12 فوضع داود هذا الكلام في قلبه و خاف جدا من اخيش ملك جت

21 :13 فغير عقله في اعينهم و تظاهر بالجنون بين ايديهم و اخذ يخربش على مصاريع الباب و يسيل ريقه على لحيته

21 :14 فقال اخيش لعبيده هوذا ترون الرجل مجنونا فلماذا تاتون به الي

21 :15 العلي محتاج الى مجانين حتى اتيتم بهذا ليتجنن علي اهذا يدخل بيتي