الاصحاح رقم 3 من سفر يوحنا الاولى - عهد جديد

3 :1 انظروا اية محبة اعطانا الاب حتى ندعى اولاد الله من اجل هذا لا يعرفنا العالم لانه لا يعرفه

3 :2 ايها الاحباء الان نحن اولاد الله و لم يظهر بعد ماذا سنكون و لكن نعلم انه اذا اظهر نكون مثله لاننا سنراه كما هو

3 :3 و كل من عنده هذا الرجاء به يطهر نفسه كما هو طاهر

3 :4 كل من يفعل الخطية يفعل التعدي ايضا و الخطية هي التعدي

3 :5 و تعلمون ان ذاك اظهر لكي يرفع خطايانا و ليس فيه خطية

3 :6 كل من يثبت فيه لا يخطئ كل من يخطئ لم يبصره و لا عرفه

3 :7 ايها الاولاد لا يضلكم احد من يفعل البر فهو بار كما ان ذاك بار

3 :8 من يفعل الخطية فهو من ابليس لان ابليس من البدء يخطئ لاجل هذا اظهر ابن الله لكي ينقض اعمال ابليس

3 :9 كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية لان زرعه يثبت فيه و لا يستطيع ان يخطئ لانه مولود من الله

3 :10 بهذا اولاد الله ظاهرون و اولاد ابليس كل من لا يفعل البر فليس من الله و كذا من لا يحب اخاه

3 :11 لان هذا هو الخبر الذي سمعتموه من البدء ان يحب بعضنا بعضا

3 :12 ليس كما كان قايين من الشرير و ذبح اخاه و لماذا ذبحه لان اعماله كانت شريرة و اعمال اخيه بارة

3 :13 لا تتعجبوا يا اخوتي ان كان العالم يبغضكم

3 :14 نحن نعلم اننا قد انتقلنا من الموت الى الحياة لاننا نحب الاخوة من لا يحب اخاه يبق في الموت

3 :15 كل من يبغض اخاه فهو قاتل نفس و انتم تعلمون ان كل قاتل نفس ليس له حياة ابدية ثابتة فيه

3 :16 بهذا قد عرفنا المحبة ان ذاك وضع نفسه لاجلنا فنحن ينبغي لنا ان نضع نفوسنا لاجل الاخوة

3 :17 و اما من كان له معيشة العالم و نظر اخاه محتاجا و اغلق احشاءه عنه فكيف تثبت محبة الله فيه

3 :18 يا اولادي لا نحب بالكلام و لا باللسان بل بالعمل و الحق

3 :19 و بهذا نعرف اننا من الحق و نسكن قلوبنا قدامه

3 :20 لانه ان لامتنا قلوبنا فالله اعظم من قلوبنا و يعلم كل شيء

3 :21 ايها الاحباء ان لم تلمنا قلوبنا فلنا ثقة من نحو الله

3 :22 و مهما سالنا ننال منه لاننا نحفظ وصاياه و نعمل الاعمال المرضية امامه

3 :23 و هذه هي وصيته ان نؤمن باسم ابنه يسوع المسيح و نحب بعضنا بعضا كما اعطانا وصية

3 :24 و من يحفظ وصاياه يثبت فيه و هو فيه و بهذا نعرف انه يثبت فينا من الروح الذي اعطانا