الاصحاح رقم 3 من سفر العبرانيين - عهد جديد

3 :1 من ثم ايها الاخوة القديسون شركاء الدعوة السماوية لاحظوا رسول اعترافنا و رئيس كهنته المسيح يسوع

3 :2 حال كونه امينا للذي اقامه كما كان موسى ايضا في كل بيته

3 :3 فان هذا قد حسب اهلا لمجد اكثر من موسى بمقدار ما لباني البيت من كرامة اكثر من البيت

3 :4 لان كل بيت يبنيه انسان ما و لكن باني الكل هو الله

3 :5 و موسى كان امينا في كل بيته كخادم شهادة للعتيد ان يتكلم به

3 :6 و اما المسيح فكابن على بيته و بيته نحن ان تمسكنا بثقة الرجاء و افتخاره ثابتة الى النهاية

3 :7 لذلك كما يقول الروح القدس اليوم ان سمعتم صوته

3 :8 فلا تقسوا قلوبكم كما في الاسخاط يوم التجربة في القفر

3 :9 حيث جربني اباؤكم اختبروني و ابصروا اعمالي اربعين سنة

3 :10 لذلك مقت ذلك الجيل و قلت انهم دائما يضلون في قلوبهم و لكنهم لم يعرفوا سبلي

3 :11 حتى اقسمت في غضبي لن يدخلوا راحتي

3 :12 انظروا ايها الاخوة ان لا يكون في احدكم قلب شرير بعدم ايمان في الارتداد عن الله الحي

3 :13 بل عظوا انفسكم كل يوم ما دام الوقت يدعى اليوم لكي لا يقسى احد منكم بغرور الخطية

3 :14 لاننا قد صرنا شركاء المسيح ان تمسكنا ببداءة الثقة ثابتة الى النهاية

3 :15 اذ قيل اليوم ان سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم كما في الاسخاط

3 :16 فمن هم الذين اذ سمعوا اسخطوا اليس جميع الذين خرجوا من مصر بواسطة موسى

3 :17 و من مقت اربعين سنة اليس الذين اخطاوا الذين جثثهم سقطت في القفر

3 :18 و لمن اقسم لن يدخلوا راحته الا للذين لم يطيعوا

3 :19 فنرى انهم لم يقدروا ان يدخلوا لعدم الايمان