الاصحاح رقم 3 من سفر تيطس - عهد جديد

3 :1 ذكرهم ان يخضعوا للرياسات و السلاطين و يطيعوا و يكونوا مستعدين لكل عمل صالح

3 :2 و لا يطعنوا في احد و يكونوا غير مخاصمين حلماء مظهرين كل وداعة لجميع الناس

3 :3 لاننا كنا نحن ايضا قبلا اغبياء غير طائعين ضالين مستعبدين لشهوات و لذات مختلفة عائشين في الخبث و الحسد ممقوتين مبغضين بعضنا بعضا

3 :4 و لكن حين ظهر لطف مخلصنا الله و احسانه

3 :5 لا باعمال في بر عملناها نحن بل بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني و تجديد الروح القدس

3 :6 الذي سكبه بغنى علينا بيسوع المسيح مخلصنا

3 :7 حتى اذا تبررنا بنعمته نصير ورثة حسب رجاء الحياة الابدية

3 :8 صادقة هي الكلمة و اريد ان تقرر هذه الامور لكي يهتم الذين امنوا بالله ان يمارسوا اعمالا حسنة فان هذه الامور هي الحسنة و النافعة للناس

3 :9 و اما المباحثات الغبية و الانساب و الخصومات و المنازعات الناموسية فاجتنبها لانها غير نافعة و باطلة

3 :10 الرجل المبتدع بعد الانذار مرة و مرتين اعرض عنه

3 :11 عالما ان مثل هذا قد انحرف و هو يخطئ محكوما عليه من نفسه

3 :12 حينما ارسل اليك ارتيماس او تيخيكس بادر ان تاتي الي الى نيكوبوليس لاني عزمت ان اشتي هناك

3 :13 جهز زيناس الناموسي و ابلوس باجتهاد للسفر حتى لا يعوزهما شيء

3 :14 و ليتعلم من لنا ايضا ان يمارسوا اعمالا حسنة للحاجات الضرورية حتى لا يكونوا بلا ثمر

3 :15 يسلم عليك الذين معي جميعا سلم على الذين يحبوننا في الايمان النعمة مع جميعكم امين