الاصحاح رقم 2 من سفر تِيمُوثاوس الثانية - عهد جديد

2 :1 فتقو انت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع

2 :2 و ما سمعته مني بشهود كثيرين اودعه اناسا امناء يكونون اكفاء ان يعلموا اخرين ايضا

2 :3 فاشترك انت في احتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح

2 :4 ليس احد و هو يتجند يرتبك باعمال الحياة لكي يرضي من جنده

2 :5 و ايضا ان كان احد يجاهد لا يكلل ان لم يجاهد قانونيا

2 :6 يجب ان الحراث الذي يتعب يشترك هو اولا في الاثمار

2 :7 افهم ما اقول فليعطك الرب فهما في كل شيء

2 :8 اذكر يسوع المسيح المقام من الاموات من نسل داود بحسب انجيلي

2 :9 الذي فيه احتمل المشقات حتى القيود كمذنب لكن كلمة الله لا تقيد

2 :10 لاجل ذلك انا اصبر على كل شيء لاجل المختارين لكي يحصلوا هم ايضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع مع مجد ابدي

2 :11 صادقة هي الكلمة انه ان كنا قد متنا معه فسنحيا ايضا معه

2 :12 ان كنا نصبر فسنملك ايضا معه ان كنا ننكره فهو ايضا سينكرنا

2 :13 ان كنا غير امناء فهو يبقى امينا لن يقدر ان ينكر نفسه

2 :14 فكر بهذه الامور مناشدا قدام الرب ان لا يتماحكوا بالكلام الامر غير النافع لشيء لهدم السامعين

2 :15 اجتهد ان تقيم نفسك لله مزكى عاملا لا يخزى مفصلا كلمة الحق بالاستقامة

2 :16 و اما الاقوال الباطلة الدنسة فاجتنبها لانهم يتقدمون الى اكثر فجور

2 :17 و كلمتهم ترعى كاكلة الذين منهم هيمينايس و فيليتس

2 :18 اللذان زاغا عن الحق قائلين ان القيامة قد صارت فيقلبان ايمان قوم

2 :19 و لكن اساس الله الراسخ قد ثبت اذ له هذا الختم يعلم الرب الذين هم له و ليتجنب الاثم كل من يسمي اسم المسيح

2 :20 و لكن في بيت كبير ليس انية من ذهب و فضة فقط بل من خشب و خزف ايضا و تلك للكرامة و هذه للهوان

2 :21 فان طهر احد نفسه من هذه يكون اناء للكرامة مقدسا نافعا للسيد مستعدا لكل عمل صالح

2 :22 اما الشهوات الشبابية فاهرب منها و اتبع البر و الايمان و المحبة و السلام مع الذين يدعون الرب من قلب نقي

2 :23 و المباحثات الغبية و السخيفة اجتنبها عالما انها تولد خصومات

2 :24 و عبد الرب لا يجب ان يخاصم بل يكون مترفقا بالجميع صالحا للتعليم صبورا على المشقات

2 :25 مؤدبا بالوداعة المقاومين عسى ان يعطيهم الله توبة لمعرفة الحق

2 :26 فيستفيقوا من فخ ابليس اذ قد اقتنصهم لارادته