الاصحاح رقم 2 من سفر تسالونيكي الثانية - عهد جديد

2 :1 ثم نسالكم ايها الاخوة من جهة مجيء ربنا يسوع المسيح و اجتماعنا اليه

2 :2 ان لا تتزعزعوا سريعا عن ذهنكم و لا ترتاعوا لا بروح و لا بكلمة و لا برسالة كانها منا اي ان يوم المسيح قد حضر

2 :3 لا يخدعنكم احد على طريقة ما لانه لا ياتي ان لم يات الارتداد اولا و يستعلن انسان الخطية ابن الهلاك

2 :4 المقاوم و المرتفع على كل ما يدعى الها او معبودا حتى انه يجلس في هيكل الله كاله مظهرا نفسه انه اله

2 :5 اما تذكرون اني و انا بعد عندكم كنت اقول لكم هذا

2 :6 و الان تعلمون ما يحجز حتى يستعلن في وقته

2 :7 لان سر الاثم الان يعمل فقط الى ان يرفع من الوسط الذي يحجز الان

2 :8 و حينئذ سيستعلن الاثيم الذي الرب يبيده بنفخة فمه و يبطله بظهور مجيئه

2 :9 الذي مجيئه بعمل الشيطان بكل قوة و بايات و عجائب كاذبة

2 :10 و بكل خديعة الاثم في الهالكين لانهم لم يقبلوا محبة الحق حتى يخلصوا

2 :11 و لاجل هذا سيرسل اليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب

2 :12 لكي يدان جميع الذين لم يصدقوا الحق بل سروا بالاثم

2 :13 و اما نحن فينبغي لنا ان نشكر الله كل حين لاجلكم ايها الاخوة المحبوبون من الرب ان الله اختاركم من البدء للخلاص بتقديس الروح و تصديق الحق

2 :14 الامر الذي دعاكم اليه بانجيلنا لاقتناء مجد ربنا يسوع المسيح

2 :15 فاثبتوا اذا ايها الاخوة و تمسكوا بالتعاليم التي تعلمتموها سواء كان بالكلام ام برسالتنا

2 :16 و ربنا نفسه يسوع المسيح و الله ابونا الذي احبنا و اعطانا عزاء ابديا و رجاء صالحا بالنعمة

2 :17 يعزي قلوبكم و يثبتكم في كل كلام و عمل صالح