الاصحاح رقم 4 من سفر تسالونيكي الاولى - عهد جديد

4 :1 فمن ثم ايها الاخوة نسالكم و نطلب اليكم في الرب يسوع انكم كما تسلمتم منا كيف يجب ان تسلكوا و ترضوا الله تزدادون اكثر

4 :2 لانكم تعلمون اية وصايا اعطيناكم بالرب يسوع

4 :3 لان هذه هي ارادة الله قداستكم ان تمتنعوا عن الزنا

4 :4 ان يعرف كل واحد منكم ان يقتني اناءه بقداسة و كرامة

4 :5 لا في هوى شهوة كالامم الذين لا يعرفون الله

4 :6 ان لا يتطاول احد و يطمع على اخيه في هذا الامر لان الرب منتقم لهذه كلها كما قلنا لكم قبلا و شهدنا

4 :7 لان الله لم يدعنا للنجاسة بل في القداسة

4 :8 اذا من يرذل لا يرذل انسانا بل الله الذي اعطانا ايضا روحه القدوس

4 :9 و اما المحبة الاخوية فلا حاجة لكم ان اكتب اليكم عنها لانكم انفسكم متعلمون من الله ان يحب بعضكم بعضا

4 :10 فانكم تفعلون ذلك ايضا لجميع الاخوة الذين في مكدونية كلها و انما اطلب اليكم ايها الاخوة ان تزدادوا اكثر

4 :11 و ان تحرصوا على ان تكونوا هادئين و تمارسوا اموركم الخاصة و تشتغلوا بايديكم انتم كما اوصيناكم

4 :12 لكي تسلكوا بلياقة عند الذين هم من خارج و لا تكون لكم حاجة الى احد

4 :13 ثم لا اريد ان تجهلوا ايها الاخوة من جهة الراقدين لكي لا تحزنوا كالباقين الذين لا رجاء لهم

4 :14 لانه ان كنا نؤمن ان يسوع مات و قام فكذلك الراقدون بيسوع سيحضرهم الله ايضا معه

4 :15 فاننا نقول لكم هذا بكلمة الرب اننا نحن الاحياء الباقين الى مجيء الرب لا نسبق الراقدين

4 :16 لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة و بوق الله سوف ينزل من السماء و الاموات في المسيح سيقومون اولا

4 :17 ثم نحن الاحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء و هكذا نكون كل حين مع الرب

4 :18 لذلك عزوا بعضكم بعضا بهذا الكلام