الاصحاح رقم 6 من سفر كورنثوس الثانية - عهد جديد

6 :1 فاذ نحن عاملون معه نطلب ان لا تقبلوا نعمة الله باطلا

6 :2 لانه يقول في وقت مقبول سمعتك و في يوم خلاص اعنتك هوذا الان وقت مقبول هوذا الان يوم خلاص

6 :3 و لسنا نجعل عثرة في شيء لئلا تلام الخدمة

6 :4 بل في كل شيء نظهر انفسنا كخدام الله في صبر كثير في شدائد في ضرورات في ضيقات

6 :5 في ضربات في سجون في اضطرابات في اتعاب في اسهار في اصوام

6 :6 في طهارة في علم في اناة في لطف في الروح القدس في محبة بلا رياء

6 :7 في كلام الحق في قوة الله بسلاح البر لليمين و لليسار

6 :8 بمجد و هوان بصيت رديء و صيت حسن كمضلين و نحن صادقون

6 :9 كمجهولين و نحن معروفون كمائتين و ها نحن نحيا كمؤدبين و نحن غير مقتولين

6 :10 كحزانى و نحن دائما فرحون كفقراء و نحن نغني كثيرين كان لا شيء لنا و نحن نملك كل شيء

6 :11 فمنا مفتوح اليكم ايها الكورنثيون قلبنا متسع

6 :12 لستم متضيقين فينا بل متضيقين في احشائكم

6 :13 فجزاء لذلك اقول كما لاولادي كونوا انتم ايضا متسعين

6 :14 لا تكونوا تحت نير مع غير المؤمنين لانه اية خلطة للبر و الاثم و اية شركة للنور مع الظلمة

6 :15 و اي اتفاق للمسيح مع بليعال و اي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن

6 :16 و اية موافقة لهيكل الله مع الاوثان فانكم انتم هيكل الله الحي كما قال الله اني ساسكن فيهم و اسير بينهم و اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا

6 :17 لذلك اخرجوا من وسطهم و اعتزلوا يقول الرب و لا تمسوا نجسا فاقبلكم

6 :18 و اكون لكم ابا و انتم تكونون لي بنين و بنات يقول الرب القادر على كل شيء