الاصحاح رقم 4 من سفر كورنثوس الاولى - عهد جديد

4 :1 هكذا فليحسبنا الانسان كخدام المسيح و وكلاء سرائر الله

4 :2 ثم يسال في الوكلاء لكي يوجد الانسان امينا

4 :3 و اما انا فاقل شيء عندي ان يحكم في منكم او من يوم بشر بل لست احكم في نفسي ايضا

4 :4 فاني لست اشعر بشيء في ذاتي لكنني لست بذلك مبررا و لكن الذي يحكم في هو الرب

4 :5 اذا لا تحكموا في شيء قبل الوقت حتى ياتي الرب الذي سينير خفايا الظلام و يظهر اراء القلوب و حينئذ يكون المدح لكل واحد من الله

4 :6 فهذا ايها الاخوة حولته تشبيها الى نفسي و الى ابلوس من اجلكم لكي تتعلموا فينا ان لا تفتكروا فوق ما هو مكتوب كي لا ينتفخ احد لاجل الواحد على الاخر

4 :7 لانه من يميزك و اي شيء لك لم تاخذه و ان كنت قد اخذت فلماذا تفتخر كانك لم تاخذ

4 :8 انكم قد شبعتم قد استغنيتم ملكتم بدوننا و ليتكم ملكتم لنملك نحن ايضا معكم

4 :9 فاني ارى ان الله ابرزنا نحن الرسل اخرين كاننا محكوم علينا بالموت لاننا صرنا منظرا للعالم للملائكة و الناس

4 :10 نحن جهال من اجل المسيح و اما انتم فحكماء في المسيح نحن ضعفاء و اما انتم فاقوياء انتم مكرمون و اما نحن فبلا كرامة

4 :11 الى هذه الساعة نجوع و نعطش و نعرى و نلكم و ليس لنا اقامة

4 :12 و نتعب عاملين بايدينا نشتم فنبارك نضطهد فنحتمل

4 :13 يفترى علينا فنعظ صرنا كاقذار العالم و وسخ كل شيء الى الان

4 :14 ليس لكي اخجلكم اكتب بهذا بل كاولادي الاحباء انذركم

4 :15 لانه و ان كان لكم ربوات من المرشدين في المسيح لكن ليس اباء كثيرون لاني انا ولدتكم في المسيح يسوع بالانجيل

4 :16 فاطلب اليكم ان تكونوا متمثلين بي

4 :17 لذلك ارسلت اليكم تيموثاوس الذي هو ابني الحبيب و الامين في الرب الذي يذكركم بطرقي في المسيح كما اعلم في كل مكان في كل كنيسة

4 :18 فانتفخ قوم كاني لست اتيا اليكم

4 :19 و لكني ساتي اليكم سريعا ان شاء الرب فساعرف ليس كلام الذين انتفخوا بل قوتهم

4 :20 لان ملكوت الله ليس بكلام بل بقوة

4 :21 ماذا تريدون ابعصا اتي اليكم ام بالمحبة و روح الوداعة