الاصحاح رقم 7 من سفر يوحنا - عهد جديد

7 :1 و كان يسوع يتردد بعد هذا في الجليل لانه لم يرد ان يتردد في اليهودية لان اليهود كانوا يطلبون ان يقتلوه

7 :2 و كان عيد اليهود عيد المظال قريبا

7 :3 فقال له اخوته انتقل من هنا و اذهب الى اليهودية لكي يرى تلاميذك ايضا اعمالك التي تعمل

7 :4 لانه ليس احد يعمل شيئا في الخفاء و هو يريد ان يكون علانية ان كنت تعمل هذه الاشياء فاظهر نفسك للعالم

7 :5 لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

7 :6 فقال لهم يسوع ان وقتي لم يحضر بعد و اما وقتكم ففي كل حين حاضر

7 :7 لا يقدر العالم ان يبغضكم و لكنه يبغضني انا لاني اشهد عليه ان اعماله شريرة

7 :8 اصعدوا انتم الى هذا العيد انا لست اصعد بعد الى هذا العيد لان وقتي لم يكمل بعد

7 :9 قال لهم هذا و مكث في الجليل

7 :10 و لما كان اخوته قد صعدوا حينئذ صعد هو ايضا الى العيد لا ظاهرا بل كانه في الخفاء

7 :11 فكان اليهود يطلبونه في العيد و يقولون اين ذاك

7 :12 و كان في الجموع مناجاة كثيرة من نحوه بعضهم يقولون انه صالح و اخرون يقولون لا بل يضل الشعب

7 :13 و لكن لم يكن احد يتكلم عنه جهارا لسبب الخوف من اليهود

7 :14 و لما كان العيد قد انتصف صعد يسوع الى الهيكل و كان يعلم

7 :15 فتعجب اليهود قائلين كيف هذا يعرف الكتب و هو لم يتعلم

7 :16 اجابهم يسوع و قال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني

7 :17 ان شاء احد ان يعمل مشيئته يعرف التعليم هل هو من الله ام اتكلم انا من نفسي

7 :18 من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه و اما من يطلب مجد الذي ارسله فهو صادق و ليس فيه ظلم

7 :19 اليس موسى قد اعطاكم الناموس و ليس احد منكم يعمل الناموس لماذا تطلبون ان تقتلوني

7 :20 اجاب الجمع و قالوا بك شيطان من يطلب ان يقتلك

7 :21 اجاب يسوع و قال لهم عملا واحدا عملت فتتعجبون جميعا

7 :22 لهذا اعطاكم موسى الختان ليس انه من موسى بل من الاباء ففي السبت تختنون الانسان

7 :23 فان كان الانسان يقبل الختان في السبت لئلا ينقض ناموس موسى افتسخطون علي لاني شفيت انسانا كله في السبت

7 :24 لا تحكموا حسب الظاهر بل احكموا حكما عادلا

7 :25 فقال قوم من اهل اورشليم اليس هذا هو الذي يطلبون ان يقتلوه

7 :26 و ها هو يتكلم جهارا و لا يقولون له شيئا العل الرؤساء عرفوا يقينا ان هذا هو المسيح حقا

7 :27 و لكن هذا نعلم من اين هو و اما المسيح فمتى جاء لا يعرف احد من اين هو

7 :28 فنادى يسوع و هو يعلم في الهيكل قائلا تعرفونني و تعرفون من اين انا و من نفسي لم ات بل الذي ارسلني هو حق الذي انتم لستم تعرفونه

7 :29 انا اعرفه لاني منه و هو ارسلني

7 :30 فطلبوا ان يمسكوه و لم يلق احد يدا عليه لان ساعته لم تكن قد جاءت بعد

7 :31 فامن به كثيرون من الجمع و قالوا العل المسيح متى جاء يعمل ايات اكثر من هذه التي عملها هذا

7 :32 سمع الفريسيون الجمع يتناجون بهذا من نحوه فارسل الفريسيون و رؤساء الكهنة خداما ليمسكوه

7 :33 فقال لهم يسوع انا معكم زمانا يسيرا بعد ثم امضي الى الذي ارسلني

7 :34 ستطلبونني و لا تجدونني و حيث اكون انا لا تقدرون انتم ان تاتوا

7 :35 فقال اليهود فيما بينهم الى اين هذا مزمع ان يذهب حتى لا نجده نحن العله مزمع ان يذهب الى شتات اليونانيين و يعلم اليونانيين

7 :36 ما هذا القول الذي قال ستطلبونني و لا تجدونني و حيث اكون انا لا تقدرون انتم ان تاتوا

7 :37 و في اليوم الاخير العظيم من العيد وقف يسوع و نادى قائلا ان عطش احد فليقبل الي و يشرب

7 :38 من امن بي كما قال الكتاب تجري من بطنه انهار ماء حي

7 :39 قال هذا عن الروح الذي كان المؤمنون به مزمعين ان يقبلوه لان الروح القدس لم يكن قد اعطي بعد لان يسوع لم يكن قد مجد بعد

7 :40 فكثيرون من الجمع لما سمعوا هذا الكلام قالوا هذا بالحقيقة هو النبي

7 :41 اخرون قالوا هذا هو المسيح و اخرون قالوا العل المسيح من الجليل ياتي

7 :42 الم يقل الكتاب انه من نسل داود و من بيت لحم القرية التي كان داود فيها ياتي المسيح

7 :43 فحدث انشقاق في الجمع لسببه

7 :44 و كان قوم منهم يريدون ان يمسكوه و لكن لم يلق احد عليه الايادي

7 :45 فجاء الخدام الى رؤساء الكهنة و الفريسيين فقال هؤلاء لهم لماذا لم تاتوا به

7 :46 اجاب الخدام لم يتكلم قط انسان هكذا مثل هذا الانسان

7 :47 فاجابهم الفريسيون العلكم انتم ايضا قد ضللتم

7 :48 العل احدا من الرؤساء او من الفريسيين امن به

7 :49 و لكن هذا الشعب الذي لا يفهم الناموس هو ملعون

7 :50 قال لهم نيقوديموس الذي جاء اليه ليلا و هو واحد منهم

7 :51 العل ناموسنا يدين انسانا لم يسمع منه اولا و يعرف ماذا فعل

7 :52 اجابوا و قالوا له العلك انت ايضا من الجليل فتش و انظر انه لم يقم نبي من الجليل

7 :53 فمضى كل واحد الى بيته