الاصحاح رقم 15 من سفر لوقا - عهد جديد

15 :1 و كان جميع العشارين و الخطاة يدنون منه ليسمعوه

15 :2 فتذمر الفريسيون و الكتبة قائلين هذا يقبل خطاة و ياكل معهم

15 :3 فكلمهم بهذا المثل قائلا

15 :4 اي انسان منكم له مئة خروف و اضاع واحدا منها الا يترك التسعة و التسعين في البرية و يذهب لاجل الضال حتى يجده

15 :5 و اذا وجده يضعه على منكبيه فرحا

15 :6 و ياتي الى بيته و يدعو الاصدقاء و الجيران قائلا لهم افرحوا معي لاني وجدت خروفي الضال

15 :7 اقول لكم انه هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة و تسعين بارا لا يحتاجون الى توبة

15 :8 او اية امراة لها عشرة دراهم ان اضاعت درهما واحدا الا توقد سراجا و تكنس البيت و تفتش باجتهاد حتى تجده

15 :9 و اذا وجدته تدعو الصديقات و الجارات قائلة افرحن معي لاني وجدت الدرهم الذي اضعته

15 :10 هكذا اقول لكم يكون فرح قدام ملائكة الله بخاطئ واحد يتوب

15 :11 و قال انسان كان له ابنان

15 :12 فقال اصغرهما لابيه يا ابي اعطني القسم الذي يصيبني من المال فقسم لهما معيشته

15 :13 و بعد ايام ليست بكثيرة جمع الابن الاصغر كل شيء و سافر الى كورة بعيدة و هناك بذر ماله بعيش مسرف

15 :14 فلما انفق كل شيء حدث جوع شديد في تلك الكورة فابتدا يحتاج

15 :15 فمضى و التصق بواحد من اهل تلك الكورة فارسله الى حقوله ليرعى خنازير

15 :16 و كان يشتهي ان يملا بطنه من الخرنوب الذي كانت الخنازير تاكله فلم يعطه احد

15 :17 فرجع الى نفسه و قال كم من اجير لابي يفضل عنه الخبز و انا اهلك جوعا

15 :18 اقوم و اذهب الى ابي و اقول له يا ابي اخطات الى السماء و قدامك

15 :19 و لست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا اجعلني كاحد اجراك

15 :20 فقام و جاء الى ابيه و اذ كان لم يزل بعيدا راه ابوه فتحنن و ركض و وقع على عنقه و قبله

15 :21 فقال له الابن يا ابي اخطات الى السماء و قدامك و لست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا

15 :22 فقال الاب لعبيده اخرجوا الحلة الاولى و البسوه و اجعلوا خاتما في يده و حذاء في رجليه

15 :23 و قدموا العجل المسمن و اذبحوه فناكل و نفرح

15 :24 لان ابني هذا كان ميتا فعاش و كان ضالا فوجد فابتداوا يفرحون

15 :25 و كان ابنه الاكبر في الحقل فلما جاء و قرب من البيت سمع صوت الات طرب و رقصا

15 :26 فدعا واحدا من الغلمان و ساله ما عسى ان يكون هذا

15 :27 فقال له اخوك جاء فذبح ابوك العجل المسمن لانه قبله سالما

15 :28 فغضب و لم يرد ان يدخل فخرج ابوه يطلب اليه

15 :29 فاجاب و قال لابيه ها انا اخدمك سنين هذا عددها و قط لم اتجاوز وصيتك و جديا لم تعطني قط لافرح مع اصدقائي

15 :30 و لكن لما جاء ابنك هذا الذي اكل معيشتك مع الزواني ذبحت له العجل المسمن

15 :31 فقال له يا بني انت معي في كل حين و كل ما لي فهو لك

15 :32 و لكن كان ينبغي ان نفرح و نسر لان اخاك هذا كان ميتا فعاش و كان ضالا فوجد