الاصحاح رقم 2 من سفر مرقس - عهد جديد

2 :1 ثم دخل كفرناحوم ايضا بعد ايام فسمع انه في بيت

2 :2 و للوقت اجتمع كثيرون حتى لم يعد يسع و لا ما حول الباب فكان يخاطبهم بالكلمة

2 :3 و جاءوا اليه مقدمين مفلوجا يحمله اربعة

2 :4 و اذ لم يقدروا ان يقتربوا اليه من اجل الجمع كشفوا السقف حيث كان و بعدما نقبوه دلوا السرير الذي كان المفلوج مضطجعا عليه

2 :5 فلما راى يسوع ايمانهم قال للمفلوج يا بني مغفورة لك خطاياك

2 :6 و كان قوم من الكتبة هناك جالسين يفكرون في قلوبهم

2 :7 لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف من يقدر ان يغفر خطايا الا الله وحده

2 :8 فللوقت شعر يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في انفسهم فقال لهم لماذا تفكرون بهذا في قلوبكم

2 :9 ايما ايسر ان يقال للمفلوج مغفورة لك خطاياك ام ان يقال قم و احمل سريرك و امش

2 :10 و لكن لكي تعلموا ان لابن الانسان سلطانا على الارض ان يغفر الخطايا قال للمفلوج

2 :11 لك اقول قم و احمل سريرك و اذهب الى بيتك

2 :12 فقام للوقت و حمل السرير و خرج قدام الكل حتى بهت الجميع و مجدوا الله قائلين ما راينا مثل هذا قط

2 :13 ثم خرج ايضا الى البحر و اتى اليه كل الجمع فعلمهم

2 :14 و فيما هو مجتاز راى لاوي بن حلفى جالسا عند مكان الجباية فقال له اتبعني فقام و تبعه

2 :15 و فيما هو متكئ في بيته كان كثيرون من العشارين و الخطاة يتكئون مع يسوع و تلاميذه لانهم كانوا كثيرين و تبعوه

2 :16 و اما الكتبة و الفريسيون فلما راوه ياكل مع العشارين و الخطاة قالوا لتلاميذه ما باله ياكل و يشرب مع العشارين و الخطاة

2 :17 فلما سمع يسوع قال لهم لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى لم ات لادعوا ابرارا بل خطاة الى التوبة

2 :18 و كان تلاميذ يوحنا و الفريسيين يصومون فجاءوا و قالوا له لماذا يصوم تلاميذ يوحنا و الفريسيين و اما تلاميذك فلا يصومون

2 :19 فقال لهم يسوع هل يستطيع بنو العرس ان يصوموا و العريس معهم ما دام العريس معهم لا يستطيعون ان يصوموا

2 :20 و لكن ستاتي ايام حين يرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون في تلك الايام

2 :21 ليس احد يخيط رقعة من قطعة جديدة على ثوب عتيق و الا فالملء الجديد ياخذ من العتيق فيصير الخرق اردا

2 :22 و ليس احد يجعل خمرا جديدة في زقاق عتيقة لئلا تشق الخمر الجديدة الزقاق فالخمر تنصب و الزقاق تتلف بل يجعلون خمرا جديدة في زقاق جديدة

2 :23 و اجتاز في السبت بين الزروع فابتدا تلاميذه يقطفون السنابل و هم سائرون

2 :24 فقال له الفريسيون انظر لماذا يفعلون في السبت ما لا يحل

2 :25 فقال لهم اما قراتم قط ما فعله داود حين احتاج و جاع هو و الذين معه

2 :26 كيف دخل بيت الله في ايام ابياثار رئيس الكهنة و اكل خبز التقدمة الذي لا يحل اكله الا للكهنة و اعطى الذين كانوا معه ايضا

2 :27 ثم قال لهم السبت انما جعل لاجل الانسان لا الانسان لاجل السبت

2 :28 اذا ابن الانسان هو رب السبت ايضا