الاصحاح رقم 1 من سفر ميخا - عهد جديد

1 :1 قول الرب الذي صار الى ميخا المورشتي في ايام يوثام و احاز و حزقيا ملوك يهوذا الذي راه على السامرة و اورشليم
1 :2 اسمعوا ايها الشعوب جميعكم اصغي ايتها الارض و ملاها و ليكن السيد الرب شاهدا عليكم السيد من هيكل قدسه
1 :3 فانه هوذا الرب يخرج من مكانه و ينزل و يمشي على شوامخ الارض
1 :4 فتذوب الجبال تحته و تنشق الوديان كالشمع قدام النار كالماء المنصب في منحدر
1 :5 كل هذا من اجل اثم يعقوب و من اجل خطية بيت اسرائيل ما هو ذنب يعقوب اليس هو السامرة و ما هي مرتفعات يهوذا اليست هي اورشليم
1 :6 فاجعل السامرة خربة في البرية مغارس للكروم و القي حجارتها الى الوادي و اكشف اسسها
1 :7 و جميع تماثيلها المنحوتة تحطم و كل اعقارها تحرق بالنار و جميع اصنامها اجعلها خرابا لانها من عقر الزانية جمعتها و الى عقر الزانية تعود
1 :8 من اجل ذلك انوح و اولول امشي حافيا و عريانا اصنع نحيبا كبنات اوى و نوحا كرعال النعام
1 :9 لان جراحاتها عديمة الشفاء لانها قد اتت الى يهوذا وصلت الى باب شعبي الى اورشليم
1 :10 لا تخبروا في جت لا تبكوا في عكاء تمرغي في التراب في بيت عفرة
1 :11 اعبري يا ساكنة شافير عريانة و خجلة الساكنة في صانان لا تخرج نوح بيت هايصل ياخذ عندكم مقامه
1 :12 لان الساكنة في ماروث اغتمت لاجل خيراتها لان شرا قد نزل من عند الرب الى باب اورشليم
1 :13 شدي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش هي اول خطية لابنة صهيون لانه فيك وجدت ذنوب اسرائيل
1 :14 لذلك تعطين اطلاقا لمورشة جت تصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك اسرائيل
1 :15 اتي اليك ايضا بالوارث يا ساكنة مريشة ياتي الى عدلام مجد اسرائيل
1 :16 كوني قرعاء و جزي من اجل بني تنعمك وسعي قرعتك كالنسر لانهم قد انتفوا عنك