الاصحاح رقم 1 من سفر دانيال - عهد جديد

1 :1 في السنة الثالثة من ملك يهوياقيم ملك يهوذا ذهب نبوخذناصر ملك بابل الى اورشليم و حاصرها
1 :2 و سلم الرب بيده يهوياقيم ملك يهوذا مع بعض انية بيت الله فجاء بها الى ارض شنعار الى بيت الهه و ادخل الانية الى خزانة بيت الهه
1 :3 و امر الملك اشفنز رئيس خصيانه بان يحضر من بني اسرائيل و من نسل الملك و من الشرفاء
1 :4 فتيانا لا عيب فيهم حسان المنظر حاذقين في كل حكمة و عارفين معرفة و ذوي فهم بالعلم و الذين فيهم قوة على الوقوف في قصر الملك فيعلموهم كتابة الكلدانيين و لسانهم
1 :5 و عين لهم الملك وظيفة كل يوم بيومه من اطايب الملك و من خمر مشروبه لتربيتهم ثلاثة سنين و عند نهايتها يقفون امام الملك
1 :6 و كان بينهم من بني يهوذا دانيال و حننيا و ميشائيل و عزريا
1 :7 فجعل لهم رئيس الخصيان اسماء فسمى دانيال بلطشاصر و حننيا شدرخ و ميشائيل ميشخ و عزريا عبد نغو
1 :8 اما دانيال فجعل في قلبه انه لا يتنجس باطايب الملك و لا بخمر مشروبه فطلب من رئيس الخصيان ان لا يتنجس
1 :9 و اعطى الله دانيال نعمة و رحمة عند رئيس الخصيان
1 :10 فقال رئيس الخصيان لدانيال اني اخاف سيدي الملك الذي عين طعامكم و شرابكم فلماذا يرى وجوهكم اهزل من الفتيان الذين من جيلكم فتدينون راسي للملك
1 :11 فقال دانيال لرئيس السقاة الذي ولاه رئيس الخصيان على دانيال و حننيا و ميشائيل و عزريا
1 :12 جرب عبيدك عشرة ايام فليعطونا القطاني لناكل و ماء لنشرب
1 :13 و لينظروا الى مناظرنا امامك و الى مناظر الفتيان الذين ياكلون من اطايب الملك ثم اصنع بعبيدك كما ترى
1 :14 فسمع لهم هذا الكلام و جربهم عشرة ايام
1 :15 و عند نهاية العشرة الايام ظهرت مناظرهم احسن و اسمن لحما من كل الفتيان الاكلين من اطايب الملك
1 :16 فكان رئيس السقاة يرفع اطايبهم و خمر مشروبهم و يعطيهم قطاني
1 :17 اما هؤلاء الفتيان الاربعة فاعطاهم الله معرفة و عقلا في كل كتابة و حكمة و كان دانيال فهيما بكل الرؤى و الاحلام
1 :18 و عند نهاية الايام التي قال الملك ان يدخلوهم بعدها اتى بهم رئيس الخصيان الى امام نبوخذناصر
1 :19 و كلمهم الملك فلم يوجد بينهم كلهم مثل دانيال و حننيا و ميشائيل و عزريا فوقفوا امام الملك
1 :20 و في كل امر حكمة فهم الذي سالهم عنه الملك وجدهم عشرة اضعاف فوق كل المجوس و السحرة الذين في كل مملكته
1 :21 و كان دانيال الى السنة الاولى لكورش الملك