الاصحاح رقم 1 من سفر أرميا - عهد جديد

1 :1 كلام ارميا بن حلقيا من الكهنة الذين في عناثوث في ارض بنيامين

1 :2 الذي كانت كلمة الرب اليه في ايام يوشيا بن امون ملك يهوذا في السنة الثالثة عشرة من ملكه

1 :3 و كانت في ايام يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا الى تمام السنة الحادية عشرة لصدقيا بن يوشيا ملك يهوذا الى سبي اورشليم في الشهر الخامس

1 :4 فكانت كلمة الرب الي قائلا

1 :5 قبلما صورتك في البطن عرفتك و قبلما خرجت من الرحم قدستك جعلتك نبيا للشعوب

1 :6 فقلت اه يا سيد الرب اني لا اعرف ان اتكلم لاني ولد

1 :7 فقال الرب لي لا تقل اني ولد لانك الى كل من ارسلك اليه تذهب و تتكلم بكل ما امرك به

1 :8 لا تخف من وجوههم لاني انا معك لانقذك يقول الرب

1 :9 و مد الرب يده و لمس فمي و قال الرب لي ها قد جعلت كلامي في فمك

1 :10 انظر قد وكلتك هذا اليوم على الشعوب و على الممالك لتقلع و تهدم و تهلك و تنقض و تبني و تغرس

1 :11 ثم صارت كلمة الرب الي قائلا ماذا انت راء يا ارميا فقلت انا راء قضيب لوز

1 :12 فقال الرب لي احسنت الرؤية لاني انا ساهر على كلمتي لاجريها

1 :13 ثم صارت كلمة الرب الي ثانية قائلا ماذا انت راء فقلت اني راء قدرا منفوخة و وجهها من جهة الشمال

1 :14 فقال الرب لي من الشمال ينفتح الشر على كل سكان الارض

1 :15 لاني هانذا داع كل عشائر ممالك الشمال يقول الرب فياتون و يضعون كل واحد كرسيه في مدخل ابواب اورشليم و على كل اسوارها حواليها و على كل مدن يهوذا

1 :16 و اقيم دعواي على كل شرهم لانهم تركوني و بخروا لالهة اخرى و سجدوا لاعمال ايديهم

1 :17 اما انت فنطق حقويك و قم و كلمهم بكل ما امرك به لا ترتع من وجوههم لئلا اريعك امامهم

1 :18 هانذا قد جعلتك اليوم مدينة حصينة و عمود حديد و اسوار نحاس على كل الارض لملوك يهوذا و لرؤسائها و لكهنتها و لشعب الارض

1 :19 فيحاربونك و لا يقدرون عليك لاني انا معك يقول الرب لانقذك