الاصحاح رقم 1 من سفر الجامعة - عهد جديد

1 :1 كلام الجامعة ابن داود الملك في اورشليم
1 :2 باطل الاباطيل قال الجامعة باطل الاباطيل الكل باطل
1 :3 ما الفائدة للانسان من كل تعبه الذي يتعبه تحت الشمس
1 :4 دور يمضي و دور يجيء و الارض قائمة الى الابد
1 :5 و الشمس تشرق و الشمس تغرب و تسرع الى موضعها حيث تشرق
1 :6 الريح تذهب الى الجنوب و تدور الى الشمال تذهب دائرة دورانا و الى مداراتها ترجع الريح
1 :7 كل الانهار تجري الى البحر و البحر ليس بملان الى المكان الذي جرت منه الانهار الى هناك تذهب راجعة
1 :8 كل الكلام يقصر لا يستطيع الانسان ان يخبر بالكل العين لا تشبع من النظر و الاذن لا تمتلئ من السمع
1 :9 ما كان فهو ما يكون و الذي صنع فهو الذي يصنع فليس تحت الشمس جديد
1 :10 ان وجد شيء يقال عنه انظر هذا جديد فهو منذ زمان كان في الدهور التي كانت قبلنا
1 :11 ليس ذكر للاولين و الاخرون ايضا الذين سيكونون لا يكون لهم ذكر عند الذين يكونون بعدهم
1 :12 انا الجامعة كنت ملكا على اسرائيل في اورشليم
1 :13 و وجهت قلبي للسؤال و التفتيش بالحكمة عن كل ما عمل تحت السماوات هو عناء رديء جعلها الله لبني البشر ليعنوا فيه
1 :14 رايت كل الاعمال التي عملت تحت الشمس فاذا الكل باطل و قبض الريح
1 :15 الاعوج لا يمكن ان يقوم و النقص لا يمكن ان يجبر
1 :16 انا ناجيت قلبي قائلا ها انا قد عظمت و ازددت حكمة اكثر من كل من كان قبلي على اورشليم و قد راى قلبي كثيرا من الحكمة و المعرفة
1 :17 و وجهت قلبي لمعرفة الحكمة و لمعرفة الحماقة و الجهل فعرفت ان هذا ايضا قبض الريح
1 :18 لان في كثرة الحكمة كثرة الغم و الذي يزيد علما يزيد حزنا